الرئيسة    الفتاوى   العشرة والفرقة بين الزوجين   ترك جماع الزوجة تأديباً لها

ترك جماع الزوجة تأديباً لها

فتوى رقم : 7646

مصنف ضمن : العشرة والفرقة بين الزوجين

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 05/06/1430 12:50:25

س : إذا تركت جماع زوجتي بسبب أنها تتمنن علي فيه كقولها : أنت ما يهمك إلا الجماع أو أنت شهواني هل تأثم الزوجة بذلك؟

ج : الحمد لله وبعد .. قال الله تعالى : "واللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن واهجروهن في المضاجع واضربوهن فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلا إن الله كان عليا كبيرا" ، فالواجب على الزوج عند نشوز المرأة أن يعظها ويخوفها بالله تعالى فإن ارتدعت وجب عليه الكف ، وإلا انتقل إلى المرحلة الثانية وهي الهجر ، و يكون في المضجع ، لا بترك البيت بالكلية ، على أن يكون مرادك من ذلك هو التأديب لا مجرد إغاضتها ، والانتقام منها ، وبين الأمرين فرق دقيق ، فتنبه لذلك والله أعلم .

ترك    جماع    زوج    زوجة    تأديب    نشوز