الرئيسة    الفتاوى   العشرة والفرقة بين الزوجين   البقاء مع الزوج المتهاون في الصلاة

البقاء مع الزوج المتهاون في الصلاة

فتوى رقم : 7599

مصنف ضمن : العشرة والفرقة بين الزوجين

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 05/06/1430 03:05:13

س : تزوجت زوجي وهو عليه سمة الصلاح والدين ويصلى ، وبعد أيام قليلة من زواجي أصبح متساهلاً في الصلاة حتى أصبح يجمعها في صلاتين حتى وإن كان مستيقظاً ، وقت الصلاة لا يذهب إلا أحيانا ، أخذت في نصحه مرارا وتكرارا حتى حلق لحيته بحجة أن هناك حبوباً في وجهه ، أما الآن وبعد أن رزقنا الله بالطفل أصبح يطيل الجدال والصراخ حتى على أمه ، حدثته بأن هذا حرام ولا يجوز وبدون فائدة ، علما بأن أطفالي لا يوجد من يصرف عليهم لو تركته ، أؤمل في نفسي أن الله سيصلحه ، ولا أتخيل بأني سأتركه في يوم من الأيام رغم المشاكل التي بيننا ، فهل يجوز أن أبقى معه مع أنه أحيانا يصلى على غير طهارة بحجة أنه سيخرج ويتيمم .

ج : الحمد لله أما بعد .. ما دام لم يترك الصلاة بالكلية فيجوز لك البقاء معه والأكل من طعامه والانتفاع من ماله ، واستمري في نصحه وتوجيهه بالأساليب المناسبة المختلفة . وأكثري من الدعاء له بالهداية ولا تيأسي . كان الله في عونك . والله أعلم.