الرئيسة    الفتاوى   النفقات   هل يجب على غير الموظف من الأبناء مشاركة باقي الإخوة في نفقات الوالدين؟

هل يجب على غير الموظف من الأبناء مشاركة باقي الإخوة في نفقات الوالدين؟

فتوى رقم : 7562

مصنف ضمن : النفقات

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 04/06/1430 17:00:47

س : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. فضيلة الشيخ الكريم سليمان الماجد ! حفظه الله تعالى .. نحن أسرة مكونة من ذكور وإناث ، الذكور أربعة وكلهم موظفون إلا أنا فما زلت أدرس في الجامعة الإسلامية في الدراسات العليا ، متزوج ولي ولدان ، وأحيانا تصادفنا عملية في المستشفى للوالدة أو غير ذلك مما يتطلب مالاً ، فيقوم إخواني بالاشتراك في دفع المبلغ ، فهل يلزمني الدفع فوق طاقتي بأن أستدين وأنا مازلت في سلك التدريس ؟. كتبت هذا السؤال لأن بعض إخواني قال : لابد أن تدفع معنا وإن كنت طالباً . ويُلزموني بذلك وأنا لا أملك ما يكفيني وأولادي والمكافأة التي تعطى لنا قليلة والله المستعان . أرجوا السرعة في الإجابة لأهمية الموضوع .

ج : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. عذرا للتأخر ولا يجب عليك أن تدفع أكثر مما تقدر عليه ، كما لا يلزمك الاستدانة لذلك ، بل يجب على إخوانك القادرين أن يقوموا بنفقات تكاليف علاج والدتكم ؛ لأن ذلك من النفقة الواجبة عليهم لوالدتهم ، قال تعالى : "لينفق ذو سعة من سعته ومن قدر عليه رزقه فلينفق مما آتاه الله لا يكلف الله نفسا إلا ما آتاها سيجعل الله بعد عسر يسرا" . والله أعلم.