الرئيسة    الفتاوى   أحكام الجنائز   توفي أبوه في اليمن فهل يشرع له أن يصلي عليه صلاة الغائب؟

توفي أبوه في اليمن فهل يشرع له أن يصلي عليه صلاة الغائب؟

فتوى رقم : 7527

مصنف ضمن : أحكام الجنائز

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 03/06/1430 02:09:05

س : رجل في السعودية وتوفي أبوه في اليمن ، هل يشرع له صلاة الغائب لأبيه ؟.

ج : الحمد لله أما بعد .. اختلف أهل العلم في الصلاة على الغائب بناء على اختلافهم في فهم الحديث الذي أخرجه البخاري ومسلم عن أبي هريرة : " أن النبي صلى الله عليه وسلم نعى النجاشي في اليوم الذي مات فيه خرج بهم إلى المصلى فصف بهم وكبر أربعا " . والأقرب والله أعلم أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى عليه لأنه لم يصل عليه أحد ؛ وعليه: فلا يصلى على أحد إلا من لم يصلِّ عليه، وأما القول بأنه قد صلى عليه؛ لما له من قدم صدق في الإسلام فيصلى على من كان بهذه المرتبة ، ففيه نظر؛ ففي عهد الصحابة - رضي الله عنهم - مات كثير ممن كانت لهم منزلة ونفع وفضائل على المسلمين، ولم يصل صلاة الغائب على أحد منهم، والأصل في العبادات التوقيف، حتى يقوم الدليل على مشروعيتها. وهذا اختيار الإمام ابن تيمية وتلميذه ابن القيم . والله أعلم.