الرئيسة    الفتاوى   العشرة والفرقة بين الزوجين   هل يجوز للزوج أن يطلع على بريد زوجته الخاص ؟

هل يجوز للزوج أن يطلع على بريد زوجته الخاص ؟

فتوى رقم : 7299

مصنف ضمن : العشرة والفرقة بين الزوجين

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 23/05/1430 22:49:04

س : السلام عليكم .. زوجتي تطلب الطلاق ؛ لأني طلبت منها الرقم السري لبريدها الالكتروني ومتابعتي له ، وتقول : إني أتجسس عليها ، وليس من حقي معرفة الرقم السري، فهل هذا يعتبر تجسساً؟ وهل علي ذنب في ذلك؟ أفيدونا جزيتم خيرا.

ج : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. لا يجوز للزوج أن يطلع على شيء من خصوصيات زوجته إلا بإذنها ؛ كالجوال والمحفظة والحقيبة ، دون سبب معتبر يدعو إلى ذلك ، لاسيما إذا كانت معروفة بالصلاح والعفة والحشمة ؛ لأن هذا من التجسس الذي نُهينا عنه في قوله تعالى : "ولا تجسسوا" الآية ، وهذه وإن دفعت إليها الغيرة إلا إنها غيرة مذمومة ؛ لأنها في غير ريبة ؛ فقد قال صلى الله عليه وسلم : "إن من الغيرة ما يحب الله ومنها ما يبغض الله فأما الغيرة التي يحبها الله فالغيرة في الريبة وأما الغيرة التي يبغض الله فالغيرة في غير الريبة" الحديث رواه أحمد بسند جيد عن جابر بن عتيك .
وليعلم أن امتناع الزوجة عن إطلاعك عليه ليس لأمر محرم ، وإنم قد يكون بينها وبين بعض قريباتها أو صديقاتها خصوصيات تستحي أن تراها فامتنعت عن ذلك .
إلا أننا نشير على الزوجة أيضا بأن تتفهم وضع زوجها وغيرته وحرصه وخوفه عليها ، فلا تفعل ما يدعو زوجها إلى الريبة والشك ؛ فواقع الانترنت والاتصالات الالكترونية بما فيه من مشاكل وفتن وعلاقات محرمة أو مشبوهة يدعو كثيرا من الأزواج الغيورين إلى الريبة والحذر والخوف ؛ وفي هذه الحال نرى للزوجة أن تطالع الانترنت وبريدها أمامه حتى يطمئن إلى سلامة فعلها ، وإن كان لا يلزم من ذلك أن يطلع على كل خصوصياتها . والله أعلم .

تجسّس    زوجة    زوج    ريبة    بريد    هاتف