الرئيسة    الفتاوى   الدعوة والتربية والحسبة   الكذب في الرؤيا لإصلاح الزوج

الكذب في الرؤيا لإصلاح الزوج

فتوى رقم : 7081

مصنف ضمن : الدعوة والتربية والحسبة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 20/05/1430 14:20:35

س : زوجي يجتمع وينام مع أصحاب سوء من الأربعاء إلى الجمعة في مخيم أو استراحة واجتماعهم على منكرات وأغان ، فألفت مرة حلماً عليه فخاف قليلا ، والآن أريد أن أقول له إني فسرت الحلم وتفسيره أنك ستترك المعاصي وأهلها ، هل فعلي هذا جائز؟ علما أن كل ما في نيتي صلاح زوجي ؛ لأنه مقصر في حق الله ، ومهمل في حقي.

ج : الحمد لله أما بعد .. لا يجوز الكذب في ذلك ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم : "من تحلم كاذباً كلف يوم القيامة أن يعقد بين شعيرتين ، ولن يعقد بينهما" رواه الترمذي من حديث ابن عباس وهو صحيح . ويمكنك السعي في استصلاحه بشتى الطرق المناسبة من الوعظ والتخويف والتذكير والكتب والأشرطة النافعة وطلب النصيحة ممن يمكنه التأثير عليه من أقاربه أو أهل الخير دون أن علم أن ذلك عن طريقك . والله أعلم .