الرئيسة    الفتاوى   الإيمان   هل هذا الكلام فيه إساءة للنبي صلى الله عليه وسلم؟

هل هذا الكلام فيه إساءة للنبي صلى الله عليه وسلم؟

فتوى رقم : 6978

مصنف ضمن : الإيمان

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 18/05/1430 13:41:34

س : سلام عليكم ورحمة الله .. فضيلة الشيخ ! أنا عندي وسواس قهري ، وكنت أقول : عجبت لصحة اغتسال ووضوء النبي مع قلة الماء الذي كان يستخدمه ولعدم صحة اغتسالي ووضوئي مع كثرة الماء الذي أستخدمه . وهذا الكلام فيه إساءة للنبي ويفهم منه أنه لم يكن يحسن الاغتسال والوضوء ، وكل ما قلت كان بسبب شبهات عندي وبسب كثرة الوساوس التي كانت تأتيني في الطهارة ، والآن زالت بعض الشبهات - والحمد لله - فهل آخذ حكم من سب النبي والعياذ بالله ؟. وجزاك الله خيرا.

ج : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. كلامك هذا صحيح إذا فهم على وجهه وهو : أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يغتسل ويتوضأ بماء قليل ومع هذا صح اغتساله ووضوؤه ، وأنا أغتسل وأتوضأ بماء كثير ، فكيف لا يصح اغتسالي؟! إذاً: اغتسالي ووضوؤي صحيحان . وعليه: فلا يكون التعجب لصحة غسل ووضوء النبي صلى الله عليه وسلم ، بل هو لعدم صحة غسلك ووضوئك . وعليه: فلا يكون في هذا سب ولا تنقص . بل اجعله على التفسير الذي أوردناه سببا في علاج حالتك بأن تتبع هدي النبي صلى الله عليه وسلم في غسله ووضوئه وسائر عباداته وتعتقد صحتها ولا تكررها ولا تعيدها . شفاك الله وعافاك .