الرئيسة    الفتاوى   المواريث   إذا اشترى الوالد لولده شيئا يحتاجه ثم مات، فهل يملكها الولد؟

إذا اشترى الوالد لولده شيئا يحتاجه ثم مات، فهل يملكها الولد؟

فتوى رقم : 6727

مصنف ضمن : المواريث

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 11/05/1430 11:06:35

س: السلام عليكم .. فضيلة الشيخ .. هل إذا أعان الوالد ولده بالمال لطلب العلم ليشتري الولد به كتب العلم أو رفوفها ونحو ذلك ثم توفي الوالد، فهل تكون هذه الكتب من التركة أم أنها تبقى للولد؟ وجزاكم الله خيرا.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. إذا دفع الوالد لولده قيمة الكتب ونحوها من الأشياء التي يحتاجها على سبيل التمليك وكان محتاجاً إليها دون بقية إخوانه فهي ملكه، ولا يجب عليه جعلها في التركة بعد وفاة والده؛ لأنها انتقلت من ملك الوالد، ولا يجب عليه إعطاء بقية الإخوة مثله؛ لأن هذه من النفقات التي يعطى كل واحد من الأولاد منها بحسب حاجته؛ فلا يجب فيها تسوية، هذا إذا كانت إعانته في شيء يسير عرفا؛ كالكتب والأرفف والجوال ونحوها، أما إذا كانت كثيرة أو كبيرة؛ كالسيارة التي يشتريها الأب لحاجة الابن وحاجة والأسرة فالأظهر أنها إرث لا يختص بها الابن دون بقية الورثة. والله أعلم.

عطية    ولد    أب    نفقة    مواريث