الرئيسة    الفتاوى   مسائل متفرقة   التعامل مع الشركات الغربية في إصدار شهادات براءة اختراع

التعامل مع الشركات الغربية في إصدار شهادات براءة اختراع

فتوى رقم : 6510

مصنف ضمن : مسائل متفرقة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 24/04/1430 23:45:43

س: بسم الله الرحمن الرحيم .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. أريد رأي الشيخ سليمان الماجد في الموضوع التالي: أنا صيدلاني سوري، وقد منّ الله - عز وجل - علي بابتكار جديد في مجال صناعة السيارات، ولكي أستفيد منه لابد من حمايته ببراءة اختراع، واستصدار تلك الوثيقة يتطلب نفقات كبيرة تصل إلى ما يقارب مائة وخمسين ألف دولار أميركي لا أملك منها شيئا، إضافة إلى أن تسويق وعرض تلك البراءة على الشركات المختصة يحتاج إلى خبرات غير متوفرة لدي، ولذلك بحثت عن مؤسسات عربية إسلامية تتولى تلك المسؤوليات، ووفق بحثي لم أجد أي شركة لها مثل هذا الاختصاص فتوجهت إلى شركات أجنبية فوجدت قبولا وترحيبا وتسهيلات في التمويل والتسويق لدى شركات أجنبية وخاصة لدى شركة تبني براءات الاختراع LAMBERT & LAMBERT الأميركية التي قدمت لي عرضا وهو كالتالي: تقوم الشركة بتمويل براءة الاختراع بالكامل ودفع تكاليف استخدام أشخاص لديهم الخبرة في العرض والتسويق مقابل عقد بيننا يكون بموجبه للشركة حصة 30% من العائدات المادية لتلك البراءة، ولذلك أريد أن أسأل حضرتك الأسئلة التالية وهي: هل يجوز عقد شراكة مثل تلك مع أشخاص غير مسلمين؟ وهل هي تشبه المضاربة؟ وإذا كانت تلك الشراكة جائزة فهل يجب أن أسأل الشركة عن مصدر تلك الأموال وهي في الغالب من مصادر ربوية كالبنوك والقروض غير الإسلامية مع أنني لا أستطيع أن أحدد ذلك تماما؛ فمصادر الأموال لتلك الشركات متنوعة ومختلفة وقد يكون بعضها جائزا؟ أرجو من حضرتك أن تعطيني رأيك في الأسئلة السبعة التي أوردتها، وأرجو أن تسديني نصيحة وخصوصا في موضوع براءة الاختراع وماذا أفعل بخصوصها.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. إذا لم تجد شركة إسلامية تقوم بهذا العمل الذي تريد الحصول عليه بعد بذل الجهد والطاقة والوسع في ذلك فيجوز لك الاتفاق مع شركة أجنبية ولا حرج في ذلك؛ ما لم يكن هذا الاختراع بعينه ضاراً بالمسلمين.
وأما أموالهم فلا يجب عليك سؤالهم عن مصادرها، وحتى لو علمت يقيناً بأنها من الربا فيجوز لك التعامل معهم؛ فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يتعامل مع اليهود مع أنهم أكلة الربا. والله أعلم.

تعامل    كفر    اختراع    تقسيط    كافر