الرئيسة    الفتاوى   العشرة والفرقة بين الزوجين   أساليب نصح الزوج المتهاون في الصلاة

أساليب نصح الزوج المتهاون في الصلاة

فتوى رقم : 6493

مصنف ضمن : العشرة والفرقة بين الزوجين

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 24/04/1430 23:04:32

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. أسأل الله أن تكون بأتم الصحة والعافية .. فضيلة الشيخ سليمان الماجد! لدي سؤال وأرجو منكم الرد: يا شيخ! أنا متزوجة منذ قرابة تسعة أشهر من شاب غير ملتزم، لكن فيه خير كثير من حسن خلق واحترام ولا يقصر علي بشيء، لكن - يا شيخ - هو مهمل في الصلاة، لم يقطعها ولكن ينام ويؤخرها عن وقتها، وإذا نصحته وتكلمت عليه أحس بنفس اللحظة بالذنب، ولكن لا حياة لمن تنادي، عملت كل السبل والحمد لله حتى أني خضعت نفسي له لكي يلين له هذا الدين، والحمد لله ترك التدخين، ولكن ما زالت المشكلة في الصلاة، أوقضه باللين والحنان ولكن يثقل عليه النوم وعندما يتأخر عن وظيفته يقوم من النوم فزعاً ويقول: لماذا لم توقضيني. يا شيخ لم أنصحه وأسكت ولكن الحمد لله أنا خرجت من بيت بين أب وأم الحمد لله ملتزمين ، وأنا داعية مبتدئة واستخدمت حسن الخلق لكي أحببه في الالتزام ، والحمد لله حتى إنه إذا اشتكى من شيء في جسمه وماله ذكرته أنه قد يكون من إهماله للصلاة.
يا شيخ سؤالي: هل يوجد طرق بحكم خبرتكم أستخدمها معه؟ وهل يحق لي أن أترك البيت وأذهب عند أهلي؟ علماً بأني عملتها قبل ذلك واستقام في الصلاة فترة ثم رجع للإهمال؟ يا شيخ أرجوك أرشدني فأنا في حيرة من أمري أريد عملاً مع الدعاء.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. نوصيك بأن تستمري في نصحه وتوجيهه بالأساليب المناسبة المختلفة. وأكثري من الدعاء له بالهداية ولا تيأسي.
وأما ترك البيت ليعود إلى الصلاة فلا نراه؛ لأنه سيعدك أو سيحافظ على الصلاة فترة لأجل أن تعودي ثم يعود إلى ما كان عليه، كما فعل المرة الأولى، ولكن إن كان محبا لك متعلقا بك فجربي هجره في البيت فقط تعبيرا عن عدم رضاك بحاله. كان الله في عونك. والله أعلم.