الرئيسة    الفتاوى   الوضوء والغسل   المشروع عند معاودة الوطء

المشروع عند معاودة الوطء

فتوى رقم : 6347

مصنف ضمن : الوضوء والغسل

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 02/03/1430 09:48:00

س: فضيلة الشيخ! السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. أنا حديث عهد بالزواج، وأريد أن أسأل عن الطريقة الصحيحة للغسل لمن أراد إكمال إتيان زوجته. علما أني قد سألت أحد طلبة العلم وقال لي بأن أغسل الذكر فقط، فهل هذا صحيح؟ وجزاكم الله كل خير.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. إذا كان مقصود السائل المشروع فعله لمن جامع زوجته ثم أراد أن يعاود الوطء مرة أخرى فالجواب: أنه يجوز للإنسان أن يعاود جماع زوجته وإن لم يغتسل أو يتوضأ أو يغسل ذكره، وإن كان الأفضل أن يتوضأ بين ذلك؛ فعن أبي سعيد الخدري -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : "إذا أتى أحدكم أهله، ثم أراد أن يعود، فليتوضأ بينهما وضوءا" رواه مسلم، زاد الحاكم: "فإنه أنشط للعود" وهذا التعليل يدل على عدم الوجوب. والله أعلم.