الرئيسة    الفتاوى   الحديث   معنى حديث "كم أجعل لك من صلاتي"

معنى حديث "كم أجعل لك من صلاتي"

فتوى رقم : 6244

مصنف ضمن : الحديث

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 30/02/1430 17:28:00

س: أحسن الله إليك شيخنا .. هل حديث الرجل الذي أتى الرسول عليه الصلاة والسلام يسأله: كم أجعل لك من صلاتي! صحيح؟ وإن صح فما صفة الصلاة عليه؟! وإن جعلنا له صلاتنا كلها هل القصد أن لا ندعو بشيء لنا ولا نكرر إلا الصلاة عليه لنكفى همنا ويغفر ذنبنا؟

ج: الحمد لله أما بعد .. فعن أبي بن كعب رضي الله عنه قال: يا رسول الله إني أكثر الصلاة فكم أجعل لك من صلاتي؟ قال: ما شئت. قلت: الربع؟ قال: ما شئت، وإن زدت فهو خير لك. قلت: النصف؟ قال: ما شئت، وإن زدت فهو خير لك. قلت: أجعل لك صلاتي كلها؟ قال: إذن تكفى همك ويغفر ذنبك رواه الإمام أحمد.
وقد وجهه العلماء بأن المقصود هو مقدار ما يجعل له من الدعاء، وقال ابن تيمية: إنه كان لأبي بن كعب دعاء يدعو به لنفسه, فسأل النبي صلى الله عليه وسلم هل يجعل له منه ربعه صلاة عليه صلى الله عليه وسلم إلخ الحديث. والله أعلم.