الرئيسة    الفتاوى   الحديث   توجيه حديث "لو رحم الله أحداً من قوم نوح..."

توجيه حديث "لو رحم الله أحداً من قوم نوح..."

فتوى رقم : 6189

مصنف ضمن : الحديث

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 29/02/1430 20:44:00

س: قال صلى الله عليه وسلم: "لو رحم الله أحدا لرحم أم الصبي" كيف نجمع بين هذا الحديث وبين أن ربنا سبحانه أرحم الراحمين؟

ج: الحمد لله أما بعد .. لفظ الحديث: "لو رحم الله أحدا من قوم نوح؛ لرحم أم الصبي، كان نوح مكث في قومه ألف سنة إلا خمسين عاما؛ يدعوهم، حتى كان آخر زمانه غرس شجرة؛ فعظمت وذهبت كل مذهب، ثم قطعها، ثم جعل يعملها سفينة، ويمرون فيسألونه؟ فيقول: أعملها سفينة. فيسخرون منه، يقولون: تعمل سفينة في البر؟! وكيف تجري؟! قال: سوف تعلمون. فلما فرغ منها فار التنور؛ وكثر الماء في السكك، فخشيت أم الصبي عليه، وكانت تحبه حبا شديدا، فخرجت إلى الجبل حتى بلغت ثلثه، فلما بلغها الماء؛ خرجت به حتى استوت على الجبل، فلما بلغ الماء رقبتها؛ رفعته بيدها حتى ذهب بهما الماء، فلو رحم الله منهم أحدا؛ لرحم أم الصبي" .
وهذا الحديث لا يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم . والله أعلم.