الرئيسة    الفتاوى   الوضوء والغسل   تأخير الغسل من الحيض بعد الطهر إلى انتهاء أيام العادة

تأخير الغسل من الحيض بعد الطهر إلى انتهاء أيام العادة

فتوى رقم : 6071

مصنف ضمن : الوضوء والغسل

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 25/02/1430 18:56:00

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. يا شيخ .. أنا دائماً أطهر من الحيض بعد سبعة أيام، وفي هذا الشهر اغتسلت في اليوم الخامس ولم ينزل دم بعده، وفي نيتي عدم التطهر للصلاة؛ لقناعتي أن مدة الدوره الشهرية لدي سبعة أيام، ولم أصل مع أني لم أر الدم، وفي اليوم السابع تطهرت مرة آخرى وكان الماء شديد البرودة؛ فلم أغسل شعري كاملاً، وكان باستطاعتي الذهاب إلى دورة مياة آخرى بها ماء ساخن، ولكنني لم أفعل وقلت بنفسي: إنني طاهرة منذ يومين وخرجت وصليت؛ فهل علي ذنب في ترك الفروض بعد الاستحمام الأول؟ وماذا في غسل الشعر كاملا؟ أفتوني في سؤالي جزاكم الله خيراً . وأسأل الله أن يغفر لي ويهديني الي سواء السبيل.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
1- الواجب على المرأة إذا طهرت من الحيض ولو قبل تمام أيام عادتها أن تغتسل بنية الطهارة من الحيض وتصلي؛ ولا يجوز لها تأخير ذلك بحجة عدم تمام أيام العادة؛ وحيث كنت جاهلة فلا يجب عليك قضاء الصلوات السابقة .
2- إذا كنت قد اغتسلت بعد الطهر بنية الطهارة من الحيض فقد قمت بالواجب ، ولا يلزمك إعادة الاغتسال مرة أخرى ولو كنت لم تنوي أنه للصلاة؛ لأن النية الأولى كافية، وأما إذا كنت قد اغتسلت بنية التنظف أو التبرد فقط فيجب عليك إعادة الاغتسال مرة أخرى بنية الطهارة من الحيض، وحيث أعدته بنية الطهارة من الحيض للصلاة فقد أجزأ عنك.
3 - لا يجب غسل الشعر، وإنما يجب تروية فروة الرأس فقط، أما إذا كنت لم تروي فروة رأسك فيجب عليك إعادة الاغتسال مرة أخرى . والله أعلم.

تأخير    غُسْل    حائض    حيض    طهر    دم    نهاية    نية    رأس    شَعر