الرئيسة    الفتاوى   أحكام المساجد   الصلاة في مسجد فيه قبر

الصلاة في مسجد فيه قبر

فتوى رقم : 5939

مصنف ضمن : أحكام المساجد

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 16/02/1430 19:07:00

س: خارج المملكة .. ما حكم أن أصلي في مسجد فيه قبر في وسطه أو طرفه أو فنائه؟

ج: الحمد لله أما بعد .. لا يجوز بناء المساجد على القبور، ولا أن يُقبر أحد داخلها؛ فعن عائشة وعبد الله بن عباس رضي الله عنهم قالا: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لعنة الله على اليهود والنصارى، اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد". يحذر ما صنعوا، رواه البخاري ومسلم، وعن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الأرض كلها مسجد إلا الحمام والمقبرة" رواه أبو داود والترمذي. وعن أبي مرثد الغنوي رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "لا تصلوا إلى القبور" رواه مسلم. والنهي يقتضي فساد المنهي عنه في باب التعبدات.
والقاعدة فيما يُعد من المسجد وما لايُعد منه هو العرف؛ فإذا اعتبر القبر عرفا من المسجد فلا تجوز الصلاة فيه، وإن اُعتبر خارجه، أو حيز القبر ببناء مستقل لا يفضي بباب إلى المسجد؛ وإنما إلى خارجه أو دون باب فلا حرج من الصلاة في هذا المسجد. والله أعلم.

قبر    مسجد    صلاة    داخل