الرئيسة    الفتاوى   العشرة والفرقة بين الزوجين   تقصير الزوج في حقوق أهله بسبب كثرة أسفاره

تقصير الزوج في حقوق أهله بسبب كثرة أسفاره

فتوى رقم : 5866

مصنف ضمن : العشرة والفرقة بين الزوجين

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 16/02/1430 12:24:00

س: السلام عليكم .. أثابك الله يا شيخنا العزيز .. ما رأيك في رجل أعطاه الله حب السفر للخارج (دول إسلامية) مع أصدقائه، وزوجته وأطفاله في حاجة إليه، والزوجة قد أنعم الله عليها ولكن والديها متوفيان، والزوج يتجاهل أموراً كثيرة، أولها حاجة زوجته وأطفاله ومصروفهم. أرجو منك أن ترشدني للصواب، وأتمنى أن توجه رسالة لمثل زوجي عبر موقعك الإلكتروني؛ فزوجي ممن أنعم الله عليه بحبك ويرتاد موقعك كثيرا. أعتذر من إطالتي عليك. وجزاك الباري خيرا كثيرا.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. لا حرج على الإنسان في السفر والتنزه مع رفقته وصحبته إذا كانت بالضوابط الشرعية، وأن لا تكون في مواضع تظهر فيها المنكرات، لكن لا يجوز أن يؤدي إلى التقصير في الواجبات الشرعية؛ سواء كانت حقوقاً لله تعالى أو لعباده كالزوجة والأولاد، فقد ثبت عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يا عبد الله ألم أخبر أنك تصوم النهار وتقوم الليل؟ فقلت: بلى يا رسول الله. قال: "فلا تفعل، صم وأفطر، وقم ونم؛ فإن لجسدك عليك حقا، وإن لعينك عليك حقا، وإن لزوجك عليك حقا، وإن لزورك عليك حقا".
وعن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم بعث إلى عثمان بن مظعون فجاءه فقال: يا عثمان أرغبت عن سنتي؟ قال: لا والله يا رسول الله ولكن سنتك أطلب. قال: "فإني أنام وأصلي وأصوم وأفطر وأنكح النساء، فاتق الله يا عثمان؛ فإن لأهلك عليك حقا، وإن لضيفك عليك حقا، وإن لنفسك عليك حقا. فصم وأفطر وصل ونم" رواه أبو داود.
وثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم آخى بين سلمان وبين أبي الدرداء فزار سلمان أبا الدرداء فرأى أم الدرداء متبذلة فقال: ما شأنك متبذلة؟ قالت: إن أخاك أبا الدرداء ليس له حاجة في الدنيا قال: فلما جاء أبو الدرداء قرب إليه طعاما فقال: كل؛ فإني صائم. قال: ما أنا بآكل حتى تأكل قال: فأكل، فلما كان الليل ذهب أبو الدرداء ليقوم، فقال له سلمان: نم فنام، ثم ذهب يقوم فقال له نم، فنام فلما كان عند الصبح قال له سلمان: قم الآن فقاما فصليا، فقال: "إن لنفسك عليك حقا، ولربك عليك حقا، ولضيفك عليك حقا، وإن لأهلك عليك حقا، فأعط كل ذي حق حقه، فأتيا النبي صلى الله عليه وسلم فذكرا ذلك فقال له: صدق سلمان" رواه الترمذي وصححه .
فالواجب على الزوج أن يوازن بين حقوقه الخاصة وحقوق الله عليه وحقوق زوجته وأولاده عليه فيُعطي كل ذي حق حقه . والله أعلم .

تفريط    زوجة    عشرة    زوج    سَفَر    سياحة    حقوق