الرئيسة    الفتاوى   العشرة والفرقة بين الزوجين   تصدق المرأة من مال زوجها

تصدق المرأة من مال زوجها

فتوى رقم : 5821

مصنف ضمن : العشرة والفرقة بين الزوجين

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 16/02/1430 08:57:00

س: يا شيخ! هل يجوز أن أتصدق لي ولوالدي وولوالدتي المتوفيين من مال زوجي؟

ج: الحمد لله أما بعد .. فلهذه المسالة أحوال :
الأولى : إذا كان هذا المال مما وهبه الزوج لزوجته هبة مطلقة ؛ لا تتعلق بنفقة البيت ، ولا حاجة أولادها : جاز لها أن تتصرف فيه بما شاءت من أكله أو الصدقة به .
الثانية : إذا كانت الصدقة بمال قليل عرفا عند زوج متوسط الدخل غير بخيل فلا حرج في ذلك ولو كان من ماله ؛ لأن العرف يقتضي الإذن فيه ، وإلا لم يجز لها ذلك .
الثالثة : إن كانت الصدقة كثيرة ومن ماله الذي تركه لحاجة البيت فلا يجوز إلا بإذنه .
وأما ما ثبت في الصحيحين من حديث عائشة رضي الله عنها مرفوعا : "إذا أنفقت المرأة من بيت زوجها غير مفسدة كان لها أجرها بما أنفقت، ولزوجها أجره بما كسب، وللخازن مثل ذلك لا ينقص بعضهم من أجر بعض شيئا" فهو محمول عند جماهير أهل العلم على ما أذن به صراحة ، أو أذن به ضمنا ؛ كالذي ذكرناه في الحال الثانية . والله أعلم.

صدقة    رضا    تبرّع    زوج    نفقة    زوجة    إذن    

تراضي