الرئيسة    الفتاوى   حقوق الوالدين والأرحام   تشتكي من ظلم أمها لهها ولإخوانها وأبيها

تشتكي من ظلم أمها لهها ولإخوانها وأبيها

فتوى رقم : 5794

مصنف ضمن : حقوق الوالدين والأرحام

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 15/02/1430 06:51:00

س: السلام عليكم .. شيخي الفاضل! أنا فتاة أعاني من أمي، مع العلم أن عمرها أربع وأربعون سنة، تحرض أبي علينا، لم نحضَ بلحظة هدوء في منزلنا؛ فلسانها يلهج بالدعاء علي والشتيمة، وأبي كذلك متضايق من تصرفاتها، تحاول أن تجعل نفسها مظلومة، ندخل المنزل على صوت تذمرها، أصبحت حياتي جحيما لا يطاق، أتمنى الموت، أحيانا تشتم أبي أمامنا، وإذا حاولنا الدفاع عنه نواجه بسيل من الأدعية، تشك فينا وأننا نريد الحرام، أي مشكلة تحصل بيننا تخبر الجيران بها، حياتنا كلها ضرب وشتم، أريد أن أخبر أبي أننا نحبه وأن ما تقوله غير صحيح ولكن أخشى المشاكل، تقسم أنها لو تستطيع لسكبت علينا البنزين وأشعلت النيران، تشتم الناس وتسبهم في أغلب الأوقات وإذا قابلتهم تبدي حبها لهم، ووالله ما خفي أعظم، أبي إمام وخلوق، فهل علي إثم في كرهها اللاإرادي؟ أريد أن أخرج من البيت بأي وسيلة فرد يا شيخ.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. يجب عليك الصبر على والدتك ولو ظلمتك؛ لقوله تعالى: "وإن جاهداك على أن تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما وصاحبهما في الدنيا معروفاً" فالواجب عليك الصبر على أذى أمك، ولك في ذلك الأجر العظيم من الله جل وعلا. والله أعلم.

أب    برّ الوالدين    أمّ    ولد    ظلم