الرئيسة    الفتاوى   أحكام المساجد   بنى مسجداً ثم بنى آخر وهجر الأول ، فهل له الاستفادة منه؟

بنى مسجداً ثم بنى آخر وهجر الأول ، فهل له الاستفادة منه؟

فتوى رقم : 5743

مصنف ضمن : أحكام المساجد

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 11/02/1430 17:03:00

س: الوالد بنى مسجداً في مكان، ثم أراد أن يبني مسجداً آخر قريباً للبيت، وهجر المسجد الأول لمدة عشر سنوات، فهل يجوز إزالة المسجد الأول والاستفادة من الأرض في وضع غنم فيها؟

ج: الحمد لله أما بعد .. إذا كان قد نوى أن يكون المسجد الأول وقفا خيريا دائما فقد أخرج الأرض من ملكه لله تعالى؛ فلا يجوز له في هذه الحال الرجوع في وقفه؛ فعلى هذا إن كان المسجد في محل يحتاج الناس إلى الصلاة فيه فلا يجوز له هدمه، وإن كان في مكان مهجور لا يصلي فيه أحد فيجوز له هدمه وبيع أرضه؛ ولو على نفسه ووضع قيمتها في مسجد آخر.
وإن كانت نيته حين بناه الانتفاع بالصلاة فيه مدة ثم يؤول إليه في أرضه ومنفعته فهو على ما نوى؛ فيكون باقيا في ملكه؛ ولو دعا الناس إلى الصلاة فيه على الصحيح من قولي العلماء؛ لأن الأعمال بالنيات، ولأنه لم ينعقد وقفا أصلا؛ لكونه مؤقتا.
وأما المسجد الثاني فيقال فيه ما قيل في المسجد الأول، ولكن إن كان لم يبنه بعد وكان نقلُ القديم إلى الموضع الجديد أنفع للمصلين فيجوز له نقله إلى الجديد، وأن يستعمل الآخر في أي شيء بشرط أن يزيل معالمه؛ بحيث أن من رآه لم يخطر بباله أنه مسجد أو مكان للصلاة، ولا يجب عيه في هذه الحال دفع عوض عن الأول؛ لأن العوض تحقق بالمسجد الجديد. والله أعلم.

مسجد    وقف    بدل    بيع    استحالة