الرئيسة    الفتاوى   الإستشارات   كلم جاره عن أذية أولاده له ولكنه لم يغير شيئاً، فماذا يفعل؟

كلم جاره عن أذية أولاده له ولكنه لم يغير شيئاً، فماذا يفعل؟

فتوى رقم : 5733

مصنف ضمن : الإستشارات

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 09/02/1430 22:09:00

س: السلام عليكم .. أنا مستأجر دوراً أرضياً، ويسكن فوقي جاري، ولكن للأسف يصدر من أولاده إزعاج بشكل قوي ومتكرر لدرجة أني أنا وأولادي لا نستطيع النوم وكأننا في مصنع للحديد، وقد قمت بمخاطبته ثلاث مرات راجياً تخفيف هذا الإزعاج ولكن دون فائدة، ولديه ولد عمره خمسة عشر عاماً يقوم بتجميع شباب الحارة ويلعبون الكرة أمام بابي بشكل مزعج بحيث لا يستطعن النساء الدخول أو الخروج، وقد قمت أيضاً بمحادتثه حيال ذلك ولكن دون جدوى، وجاري هذا شخص متعلم ومتحضر ويحافظ على الصلوات الخمس في المسجد حتى الفجر ولكن لا أرى ذلك ينعكس عليه؛ لأني أرسل له في الأعياد والمناسبات رسائل تهنئة ولكنه لا يرد عليها، فبماذا تنصحني أن أفعل؟ وهل أصبر أم ماذا أفعل حيال ذلك؟ والسلام عليكم.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. نوصيك بالصبر على هذا الجار واحتساب الأجر عند الله تعالى، وواصل نصحه وتوجيهه بالحسنى واللين وبطرق مباشرة وغير مباشرة. كان الله في عونك. والله أعلم.

استشارة    أذى    جار