الرئيسة    الفتاوى   الدماء الطبيعية   طهرت الساعة الحادية عشرة والنصف ليلاً، فهل تقضي المغرب والعشاء؟

طهرت الساعة الحادية عشرة والنصف ليلاً، فهل تقضي المغرب والعشاء؟

فتوى رقم : 5476

مصنف ضمن : الدماء الطبيعية

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 29/01/1430 20:55:00

س: السلام عليكم .. فضيلة الشيخ! حائض طهرت الساعة الحادية عشرة والنصف مساء، فهل تصلي المغرب والعشاء أم تصلي العشاء فقط؟ وماهي الصلوات التي تصليها الحائض بعد طهرها؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. إذا طهرت الحائض قبل خروج وقت الصلاة بمقدار ركعة وجب عليها قضاؤها؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: "من أدرك ركعة من الصلاة فقد أدرك الصلاة".
وهل يلزمها قضاء ما يجمع إليها قبلها؟ محل خلاف بين العلماء، والأقرب أنه لا يلزمها ذلك؛ لعدم الدليل عليه، ولأنها لم تدرك من وقتها شيئا.
والصحيح أن وقت العشاء يخرج بانتهاء نصف الليل، وعليه: فنصف الليل في هذه الأيام ينتهي بالساعة الحادية عشرة والثلث تقريباً. فلا يلزمها قضاء صلاة العشاء، وإن قضتها احتياطاً فحسن. والله أعلم.