الرئيسة    الفتاوى   المناهي اللفظية   قول (الدنيا للرجل والمرأة خلقت لإسعاده)

قول (الدنيا للرجل والمرأة خلقت لإسعاده)

فتوى رقم : 5259

مصنف ضمن : المناهي اللفظية

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 12/01/1430 21:57:00

س: يا شيخ .. أسعدك الله في الدنيا والآخرة .. ما حكم قول : الدنيا للرجل فالمرأة خلقت من أجل إسعاده؟

ج: الحمد لله أما بعد .. الدنيا ليست للرجل وحده، بل هي لهما معاً؛ قال تعالى: "مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ"، وهي لم تخلق لإسعاده بل خلقت لعبادة الله تعالى وتوحيده، قال تعالى: "وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون" وقال تعالى: "إن المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات... أعد الله لهم مغفرة وأجرا عظيما"، والإسعاد متبادل بين الطرفين. والله أعلم.

قول    امرأة    رجال    

ذكورة    ذكر    امرأة