الرئيسة    الفتاوى   أحكام المولود وتربية الأولاد   ترك العقيقة عن الأنثى احتقارا لها

ترك العقيقة عن الأنثى احتقارا لها

فتوى رقم : 5050

مصنف ضمن : أحكام المولود وتربية الأولاد

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 02/01/1430 14:57:00

س: أود من فضيلتكم نصح زوجي بأن يتمم لابنتنا البالغة من العمر أربعة شهور؛ لأنه يعتقد أن البنت أقل من الولد منزلة؟ مع العلم بأن لدينا ولد ولله الحمد والشكر.

ج: الحمد لله أما بعد .. العقيقة عن الذكر والأنثى سنة مؤكدة، ولا يحسن تركها لمن هو قادر عليها؛ فعن سمرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "كل غلام مرتهن بعقيقته تذبح عنه يوم السابع ويحلق رأسه ويسمى" الحديث، والبنت مثله؛ وإنما ذكر الغلام على سبيل التغليب فقط، ولا ينبغي للأب ترك العق عن ابنته لأجل أنها أنثى استنقاصا لها وتقليلا من شأنها؛ فإن هذه حال أهل الجاهلية الذي يحتقرون المرأة ويهضمونها حقوقها؛ وفي كثير من الأحيان تكون البنت خيراً لوالديها ومجتمعها من الذكر في الدين والدنيا. والله أعلم.

ترك    عقيقة    أنثى    عدم    استخفاف