الرئيسة    الفتاوى   العشرة والفرقة بين الزوجين   مباشرة المطلقة في العدة دون رضاها، هل تعتبر رجعة؟

مباشرة المطلقة في العدة دون رضاها، هل تعتبر رجعة؟

فتوى رقم : 4997

مصنف ضمن : العشرة والفرقة بين الزوجين

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 02/01/1430 14:45:00

س: السلام عليكم .. أنا امرأة مطلقة في فترة العدة، كان زوجي يزورنا، وحدث مرات أن دخل علي وأنا نائمة وحاول مجامعتي وحصل منه دون إيلاج وإكراه ودون رغبه مني، الآن بعد انتهاء العدة أتى يقول لي: إن ما حدث يعتبر ترجيعا لي، وأني على ذمته الآن؛ فهل ذلك ترجيع رغم أني لا أريد العودة له؟ وهل يلزم طلاق آخر وعدة من جديد؟ أفيدوني جزاكم الله خيراً.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. ما حصل منه من مباشرة تعتبر رجعة بالفعل؛ فأنت الآن زوجته، ولا يشترط رضاك؛ فإن له إرجاعك ولو لم ترضي بهذا. لكن إن كنت لا تريدين العودة إليه فخالعيه فإن رضي وإلا فارفعي أمرك إلى المحكمة لتفصل بينكما. والله أعلم.

رجعة