الرئيسة    الفتاوى   العشرة والفرقة بين الزوجين   الواجب على المرأة إذا كان زوجها لا يصلي ولا يصوم منذ سنتين

الواجب على المرأة إذا كان زوجها لا يصلي ولا يصوم منذ سنتين

فتوى رقم : 4992

مصنف ضمن : العشرة والفرقة بين الزوجين

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 02/01/1430 14:44:00

س: يا شيخ .. زوجي ترك الصلاة والصيام منذ سنتين، وأنا أحاول معه وأنصحه وأتعمد أن أسمع أشرطة دينية؛ حتى يسمعها ويرتدع؛ لكن لاحياة لمن تنادي، واكتشفت في رمضان أنه يأكل حبوب الكبتاجون، واتفقت معه على أن يتركني أربي عيالي وأنا في غرفة وهو في غرفة، فقال لي: هذا ليس حلا، والعيال ونفسيتهم، وماذا سيقولون؟ فلم أهتم بكلامه وتركت الغرفة، فأنا حافظة قرآن في دار للتحفيظ، وأخاف أن أنجرف معه لما هو فيه، علماً أن عمري 33 سنة، وزوجي 39 سنة، وعندنا خمسة أطفال؛ فما رأيك يا شيخ؟

ج: الحمد لله وبعد .. ترك الصلاة بالكلية وإن كان كفرا أكير مخرجا من الملة إلا أن المعين لا يُعد كافرا إلا إذا بوجود شروط وانتفاء موانع وقيام حجة ؛ فلا أرى بأسا في بقاءك معه إذا أمنت منه على نفسك وأولادك .
واستمري في نصحه وتذكيره بالله تعالى ، وأكثري من الدعاء له بالصلاح والهداية في أوقات وأحوال الإجابة كآخر الليل وبين الأذان والإقامة وفي السجود ونحو ذلك .
كان الله في عونك، وهدى زوجك وأصلحه. والله أعلم.