الرئيسة    الفتاوى   الدماء الطبيعية   نزل منها دم فظنته حيضاً فتركت الصلاة ثم تبين خلاف ذلك

نزل منها دم فظنته حيضاً فتركت الصلاة ثم تبين خلاف ذلك

فتوى رقم : 4913

مصنف ضمن : الدماء الطبيعية

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 02/01/1430 13:59:00

س: زوجتي نزل منها دم في نفس فترتها التي اعتادت أن تأتي فيها الدورة وتوقفت عن الصلاة لمدة يوم ونصف تقريبا، ثم تبين لها أنه ليس بدم حيض؛ فكيف تقضي صلاتها التي توقفت عنها؟

ج: الحمد لله وبعد .. كان الواجب عليها أن تتحرى دم الدورة بأوصافه المعتادة لديها، فإن لدم الحيض صفات وأحوالاً، منها: لونه وقوامه ورائحته وقوة دفعه، وعدد أيامه وزمنه، فإذا وجدت أغلب هذه الصفات فهو حيض، وإن لم يوجد أكثرها فليس بحيض.
فإذا غلب على ظنها أن ما تركت الصلاة فيه هو من الحيض فلا شيء عليها، وحيث تركت الصلاة لظنها أنها حائض فلا يجب عليها قضاء هذه الصلوات التي تركتها. والله أعلم.