الرئيسة    الفتاوى   الإيمان   حدود التعامل مع الرافضة

حدود التعامل مع الرافضة

فتوى رقم : 4826

مصنف ضمن : الإيمان

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 25/12/1429 11:06:00

س: السلام عليك يا شيخ .. عندي زميلة رافضية أعزها كثيراً وهي أيضاً كذلك؛ فما حدود التعامل الشرعي معها؟

ج: الحمد لله وبعد .. إذا كانت مقاطعتها لا تنفع في هدايتها؛ بل قد تزيدها بعداً وتحصناً من وصول الحجة إليها فقد يكون تأليفها بمؤاكلتها والسلام عليها خيراً من هجرها؛ إذْ أن مقصود الشريعة تحصيل المصلحة بالأنجع من الوسيلتين: الهجر أو التأليف. مع وجوب الحذر من أن تلقي إليك شبهات أو شيئا من مذاهبهم الباطلة. واحرصي على هدايتها وتقريبها من السنة بحسب استطاعتك وبالأساليب المناسبة. والله أعلم.

تعامل    رافضة    هجر