الرئيسة    الفتاوى   العشرة والفرقة بين الزوجين   شروط جواز ضرب الزوجة

شروط جواز ضرب الزوجة

فتوى رقم : 4625

مصنف ضمن : العشرة والفرقة بين الزوجين

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 19/12/1429 08:26:00

س: ورد في كتاب الله: "واضربوهن"؛ فمتى يجوز ذلك؟ وهل له شروط؟

ج: الحمد لله وبعد .. قال الله تعالى: "واللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن واهجروهن في المضاجع واضربوهن فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلا إن الله كان عليا كبيرا"، فالواجب على الزوج عند نشوز المرأة أن يعظها ويخوفها بالله تعالى فإن ارتدعت وجب عليه الكف، وإلا انتقل إلى المرحلة الثانية وهي الهجر، ويكون في المضجع، لا بترك البيت بالكلية، لكن إن لم ترتدع إلا بأن تهجرها خارج البيت لبضعة أيام فلا بأس بذلك على أن يكون مرادك من ذلك هو التأديب لا مجرد إغاضتها، والانتقام منها، وبين الأمرين فرق دقيق، فتنبه لذلك؛ فإن ارتدعت كان بها وإلا فيجوز ضربها، ويشترط أن يكون ضرباً غير مبرح، ولا يكون في الوجه ولا في مقتل، ويكون القصد منه التأديب لا التشفي والانتقام؛ ففي حديث جابر عند مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "ولكم عليهن أن لا يوطئن فرشكم أحدا تكرهونه فإن فعلن ذلك فاضربوهن ضربا غير مبرح"، وعن حكيم بن معاوية القشيري عن أبيه قال: قلت: يا رسول الله ما حق زوجة أحدنا عليه؟ قال: "أن تطعمها إذا طعمت، وتكسوها إذا اكتسيت، ولا تضرب الوجه ولا تقبح ولا تهجر إلا في البيت". رواه أحمد وأبو داود وابن ماجه. والله أعلم.

شرط    ضرب    زوج    زوجة