الرئيسة    الفتاوى   الدماء الطبيعية   ترى الجفاف والطهر ولا تغتسل إلا بعد نصف يوم احتياطا

ترى الجفاف والطهر ولا تغتسل إلا بعد نصف يوم احتياطا

فتوى رقم : 4533

مصنف ضمن : الدماء الطبيعية

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 19/12/1429 08:08:00

س: كنت حائضاً، وطهرت قبل الفجر، ولكن كان عندي شك بسيط في طهري؛ لأني لا تخرج معي القصة البيضاء، إنما أعرف طهري بالجفاف، وأنتظر نصف يوم؛ حتى أتأكد من طهري، ثم أغتسل وأقضي ما فاتني من صلوات في وقت واحد مرتبة، ولكن في يومٍ نويت صوم الست فنمت وأنا لم أغتسل حتى أتأكد من الطهر، ثم اغتسلت في الظهر، وصليت ما فاتني الليلة الماضية، بدأت بالمغرب ثم العشاء ثم الفجر ثم الظهر، وأتممت صومي؛ فهل فعلي في قضاء الصلاة والصوم صحيح؟ جزاكم الله خيراً.

ج: الحمد لله وبعد .. أما صيامك فصحيح. وأما الصلاة فنرى لك أن لا تؤخري الاغتسال والصلاة لأجل التأكد من الطهر، بل متى ما رأيت الجفاف في آخر يوم من العادة وغلب على ظنك أنك قد طهرت فاغتسلي وصلي. والله أعلم.

تأخير    غُسْل    حائض    حيض    طهر    جفاف    بَعْد