الرئيسة    الفتاوى   العشرة والفرقة بين الزوجين   محادثة الزوج بعد الطلاق

محادثة الزوج بعد الطلاق

فتوى رقم : 2673

مصنف ضمن : العشرة والفرقة بين الزوجين

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 16/10/1429 18:18:00

س: طلقني زوجي وتزوج مع أنه يحبني وأحبه وأشتاق له كثيراً وأكلمه، وأعزم أن أتركه فما أستطيع؛ أحبه لدرجة أني نسيت أخطاءه، ورماني بطفلة لا يفكر فيها؛ فهل هذا سحر؟ فأنا لم أستطع أن أتزوج وأريد الإقلاع عن هذا الذنب؛ ماذا افعل؟ علماً أنه يريد إرجاعي لكن زوجته قريبته ولن ترضى أمه؟

ج: إذا كانت العدة قد انتهت فهو أجنبي منك، ولا يجوز لك مكالمته مكالمة الزوجة لزوجها، وإنما إذا احتجت إلى تكليمه في حاجات ابنتك فلا بأس دون خضوع بالقول. وإذا كان صادقا في رغبته في إرجاعك فليأت الأمر من بابه وليتقدم إلى أبيك. والله أعلم.