حكم الأغاني الغزلية

فتوى رقم : 2477

مصنف ضمن : المسائل الإعلامية والترويح والتصوير

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 15/10/1429 20:34:00

س: فضيلة الشيخ .. بعض الناس إذا قام أحد بنصحهم عن حكم الأغاني الماجنة والغزلية أجابوا: بأن الغزل كان موجوداً في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم؛ فبماذا نرد على هؤلاء؟ جزاكم الله كل خير.

ج: الأغاني إن كان يصاحبها موسيقى فهي محرمة سواء كانت غزلية أو غير غزلية؛ لحديث: "ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف" رواه البخاري، وإن كان لا يصحبها موسيقى فهي جائزة ما لم يكن فيها فحش أو وصف للنساء بما يثير الفتنة.
وأما شعر الغزل فإذا لم يكن فيه وصف للمرأة بما يثير الشهوة، ولا تقصد به امرأة محرمة عليه بعينها فلا حرج في نظمه ولا في روايته، وقد وجد في أشعار العلماء والفقهاء في مطلع قصائدهم شيء من ذلك.
فنستحضر هذا عند الحاجة إلى شهود الزفاف، أما عند إقامته فقد يقال : إن الأولى أن يجعل قصيده بعيدا عن أي عبارة قد ثُثير عشقا، أو تُذكر بغرام. والله أعلم.

غِناء    غَزَل    شِعر