الرئيسة    الفتاوى   الوصايا والتبرعات   أوصى لأولاد ابنه بالثلث، فهل يدخل في ذلك من ولد بعد الوصية؟

أوصى لأولاد ابنه بالثلث، فهل يدخل في ذلك من ولد بعد الوصية؟

فتوى رقم : 22714

مصنف ضمن : الوصايا والتبرعات

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 01/01/1443 16:24:37

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. يا شيخ سليمان .. سؤالي عن تركة جدي، كان له ولد وثنتين من البنات، وأبي رزق بثلاثة أولاد، وكتب لهم جدي من نصيبه الثلث، وذكر في الوصية أن هذا الثلث لأولاد ابنه وذكرهم بالاسم، ثم بعد ذلك رزق الوالد بي وبأخي؛ سؤالي: هل نحن ندخل مع إخوتي وأخواتي فيما أوصى لهم جدي من نصيبه؟ مع العلم بأن أكاد أجزم أننا لو كنا موجودين كان رحمه الله أدخلنا معهم.
جزاك الله خيراً.

ج: عليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. فإذا أوصى الرجل لأحفاده: أولاد ابنه بوصية، ثم ولد أحفاد آخرون سواءٌ كانوا إخوة للموصى لهم أو كانوا أبناء عمهم، فإن هذا الثلث يٌقسم ريعه بين جميع الأحفاد للذكر مثل حظ الأنثيين؛ لأن هذا من العدل الواجب بين الأحفاد الذين هم في طبقة واحدة، وقوله صلى الله عليه وسلم: "اتقوا الله واعدلوا بين أولادكم" يشمل أولاد الصلب ويشمل الأحفاد.
كما أن هناك وجهاً آخر لإدخال الأحفاد الذين لم يكونوا مولودين عند الوصية، وهو أن الأصل والغالب والمعروف في حال الأب والجد في العدل والحنان والرحمة أن هذا داخل في مقصده؛ فنظراً لهذه الوجوه فإنه يجب إدخال من وُلد بعد وفاة الموصي في استحقاق ريع هذا الثلث. والله تعالى أعلم.

وصية    مواريث    مورث    ورثة    جَدّ    أب    ابن    بنت    

أب    أم