الرئيسة    الفتاوى   الوصايا والتبرعات   قبول مديرة المدرسة هدايا من زميلاتها عند انتقالها لمنزل جديد

قبول مديرة المدرسة هدايا من زميلاتها عند انتقالها لمنزل جديد

فتوى رقم : 22199

مصنف ضمن : الوصايا والتبرعات

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 24/11/1440 18:45:23

س: السلام عليكم.. يا شيخ.. أحسن الله إليك.. أنا مديرة مدرسة وأعامل الجميع دون تمييز أو تفضيل، وإنما جميعهم عندي مثل بعضهم.
نزلت منزلا جديدا، فجاءت إحدى المعلمات وأعطتني هدية "نزالة" نقديه وحلويات، وإحدى الإداريات كذلك أعطتني هدية نقدية وحلويات، ونحن لسنا في العمل وإنما في فترة الإجازة؛ هل يجوز لي أخذها أم أعيدها لهن بطريقه أو بأخرى؟ وجزاك الله خيراً.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.. فإذا كانت هدية رمزية مما يهديه الزملاء عادة للمشاركة الشعورية مما يخرج عن قصد العمل أو الحصول على بعض مصالحه فلا أرى بأسا بقبولها وردها للمهدي عند حصول هذا السبب وهو تملك البيت أو نحوه كزواجه أو أحد ذريته.
وأما إذا كانت هدية جزلة عند أوساط الناس مما يخرج عن المهاداة بين الزملاء فلا تقبل منه بل ترد إليه أو تسلم إلى المدرسة ويشعر المهدي بذلك.
وما ذكرناه عائد إلى ما قرره العلماء من اعتبار المقاصد بحسب الحال، ولذلك قالوا بأنه إذا كان يهاديه بمثلها قبل الولاية فهي جائزة، وفي هذا التفات إلى القصد بقرينة المهاداة السابقة رغم إمكان أن يقطعها المهدي في أي وقت حيث يبقى لها نوع تأثير، وكذلك إذا كانت من نحو هدايا الزملاء الرمزية أو القليلة جدا.
ولا ريب أن هذا الموضع مثار إشكالات قلبية، وموضع شبهات نفسية "فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه". والله أعلم.

هدية    مدير    بيت    مُعَلِّم    قبول    موظف    مدرسة    صديق