الرئيسة    الفتاوى   حقوق الوالدين والأرحام   مرافقة البنت أمها كبيرة السن في الحج مع كون زوجها مريضا ولا يوجد من يخدمه

مرافقة البنت أمها كبيرة السن في الحج مع كون زوجها مريضا ولا يوجد من يخدمه

فتوى رقم : 22189

مصنف ضمن : حقوق الوالدين والأرحام

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 24/11/1440 14:33:55

س: السلام عليكم ورحمة الله.. يا شيخ.. أمي امرأة كبيرة في العمر ومريضة ولم تحج في حياتها، سجلت في حملة حج هذي السنة وانا أريد الذهاب معها؛ لأنها يصعب عليها الاعتناء بنفسها في مخيم النساء.
وأنا متزوجة، وفي بيتي ظروف وذلك أن زوجي مريض وابنتي مريضة كذلك، وقلت لزوجي: اسمح لي أحج هذي السنة براً بأمي خاصة أن اثنتين من أخواتي عندهن أطفال رضع، وأختي الثالثة لا تستطيع الحج إلا بعد خمس سنوات حسب النظام.
سؤالي: وافق زوجي لأني ألحيت عليه كثيراً، ولكنه غير راض من داخل نفسه، ولا زال يقول: أنا تعبان وابنتك مريضة، من سيصنع لنا الطعام ويهتم فينا؟
وأنا الآن محتارة جداً، أريد أن أبر أمي كونها فرحة بأنها ستحج، وبين ظروف زوجي وابنتي؛ لأنه ليس هناك من يعتني بهم.
تعبت من التفكير في هذا، فبماذا تنصحونني؟

ج:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.. فحيث أعلن رضاه عن ذلك فلا حرج عليك في الحج. والله أعلم.

أب    أم