الرئيسة    الفتاوى   العشرة والفرقة بين الزوجين   سؤال أكثر من عالم في مسألة واحدة

سؤال أكثر من عالم في مسألة واحدة

فتوى رقم : 22175

مصنف ضمن : العشرة والفرقة بين الزوجين

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 23/11/1440 11:59:20

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أحسن الله إليكم شيخنا و نفع بكم.. أنا استفتيت عالما في مسألة طلاق فأفتى بأنه طلاق بائن بينونة كبرى ، ثم ذهبت إليه لأوضح له بعض الأمور المصاحبة للطلاق الثالث لم توضح في السؤال الذي وجهته إليه، فقال : إن الفتوى قد بناها على حيثيات صحيحة في السؤال الأول وأنه أبقى على الفتوى الأولى بأن الطلاق طلاق بائن بينونة كبرى.
سؤالي شيخنا.. هل يجوز لي أن أسأل عالماً آخر غير الشيخ لعل الأمور التي لم توضح لسماحته في السؤال الأول تكون مؤثرة في الفتوى أم لا يجوز ذلك؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. نعم يجوز ذلك، وهو قول لأحمد واختيار ابن سعدي؛ وذلك ما لم يكن ذا قدرة على الاستدلال وظهر له الحق فيها فلا يجوز، وأما مع التقليد أو ظهور خطأ في الفتوى الأولى فهو جائز، ولا تكون الفتوى مانعة من استفتاء آخر. والله أعلم.