الرئيسة    الفتاوى   الإيمان   المشاركة في نشاط صفي بالكتابة عن الأديان الباطلة ومقدساتها

المشاركة في نشاط صفي بالكتابة عن الأديان الباطلة ومقدساتها

فتوى رقم : 22099

مصنف ضمن : الإيمان

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 28/10/1440 09:58:23

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أحدهم يسأل، يقول: أنا طالب في الجامعة وطلبوا منا أن يشارك كل طالب في "نشاط ديني" بشرط أن يختار دينا غير دينه ويكتب عنه بحثا صغيرا أو مقالة، كالكتابة عن الكنيسة أو معبد الهندوس أو السيخ؛ هل يجوز المشاركة فيه؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.. إذا كان يمكن لهذا الطالب أو هذا الشخص المستكتَب أن يدون ما يراه حقا في شأن الديانات الأخرى، فهذا أمر حسن؛ فإذا تكلم عن دين النصرانية مثلا فيبين الذي نزل به الإنجيل وبعث به عيسى عليه السلام أنه دين التوحيد ودين الملة الحنيفية الإبراهيمية، وأن هذا الإنجيل الذي نزل من الله عز وجل قد حرف ونحو ذلك، فهذا من الدعوة إلى الله وبيان العقيدة الصحيحة وما يضاد هذه العقيدة.
وأما إذا كان مجرد الحديث عن وصف هذه الديانات كما يسمونه وصفاً محايداً بحيث يعبر بأنهم يفعلون كذا ويقولون كذا ويعتقدون كذا وكذا؛ فهذا لا يجوز، بل من فعله باختيار لا تأثير على إرادته فقد يكون على خطر عظيم، ما لم يكن في حالة من الضرورة كبعض أنواع الأذى والمضايقة، ونحو ذلك مما يجوز فيه أن يقول الإنسان ما لا يعتقد، كما قال الله تعالى: "إلا من أكره وقلبه مطمئن بالإيمان ولكن من شرح بالكفر صدرا" . والله أعلم.