الرئيسة    الفتاوى   العشرة والفرقة بين الزوجين   أعطت زوجها مالاً ديناً لبناء المنزل، فزاد في تجهيزات بيتها دون ضرتها وحسم الزيادة من هذا الدين

أعطت زوجها مالاً ديناً لبناء المنزل، فزاد في تجهيزات بيتها دون ضرتها وحسم الزيادة من هذا الدين

فتوى رقم : 22093

مصنف ضمن : العشرة والفرقة بين الزوجين

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 22/10/1440 21:01:00

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. فضيلة الشيخ .. بارك الله فيكم وأحسن إليكم .. أنا زوجة لرجل معدد كان يبني منزله وكنت أعطيه من مال أولادي الذي يأتيهم من مكافآت التحفيظ أو غيرها؛ لأساعده على التكاليف ، وكذلك بعض مالي ، وقد احتسبته عليه دينا حتى يسدده لي ، وقد سددني قبل ٣ أعوام ١٠٠ ألف ، وبقي الآن مبلغ آخر، وعندما طلبته منه السداد أخبرني أنه لن يستطيع أن يدفعه لي؛ لأنه وضع لي في منزلي مالم يضعه في منزل زوجته الأخرى من جبسيات وتكميلات وزيادة مرافق، وأنه سيحسب كل الزيادات التي زادها لي من مبلغي الذي أطلبه ، بل إنه ربما يصبح هو الذي يطلب .
وهذا الأمر فعله حتى لا يكون ملزماً بالعدل مع الأخرى وهو لا يطيق مادياً أن يفعل لها مثل ما فعل لي، وفعلا وضع لي في منزلي زيادات كثيرة ذات تكاليف عالية.
سؤالي: هل يجوز له أن يحتسب تلك الزيادات ويخصمها مما أطلبه منه من مال أولادي ومالي؟ ويكون بذلك قد وفى دينه؟
وهل ما كان يأتي لأولادي من مال وأقوم أنا بتسليفه إياه يعتبر من مالهم ومالي؟ علما بأنه يصرف علينا وينفق .
أفتوني بالصواب مشكورين .

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. فما يملكه أولاده إذا كان في حدود هذا المبلغ وكان هو المتكفل واقعياً بالنفقة عليهم فإنه حق له وصار من ملكه الخاص لاسيما مع حاجته، ويجب عليه أن يعامل مال بقية أولاده الذين في بيته من جميع زوجاته بنفس تلك المعاملة.
وأما مالك أنت فإذا زاد شيئاً في البيت المخصص لك بهذا المال فلا يعتبر حيفا وظلما للأخرى.
وإذا كان هذا بغير رضاك وإذنك فيجب عليه أن يرد مالك؛ لأنه سلفة، ويجب عليه حينئذ أن يجعل في بيت الثانية مثله أو أن يعوضها عنه مادياً. والله أعلم.

زوج    أموال    ديون    زوجة    بيت    زيادة    تمييز    ضرة    حسم    طلب    تسديد