الرئيسة    الفتاوى   أحكام المولود وتربية الأولاد   تصرف زوجة الأب بإعطاء أبناء زوجها من مال والدهم المريض دون إذنه

تصرف زوجة الأب بإعطاء أبناء زوجها من مال والدهم المريض دون إذنه

فتوى رقم : 22053

مصنف ضمن : أحكام المولود وتربية الأولاد

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 21/10/1440 04:03:28

س: فضيلة الشيخ .. أختي متزوجة من رجل كبير ومطلق من ١٥ سنة، ولديه أولاد وبنات كبار من زوجته الأولى، كلهم متزوجون وموظفون، ولم يكتب لها منه ذرية وعلاقتها بأبناء زوجها ممتازة واحترام وتقدير.
مرض الأب بجلطات متكررة وأصبح طريح الفراش وغير مدرك ولا يتكلم بكلمة واحدة ولا يأكل ولا يشرب إلا عن طريق المغذيات وتم تحويله بأمر من المستشفى التخصصي في مستشفى الواحة للتأهيل ووضع عنده عامل.
طبعاً أختي تركت شقة زوجها الملك؛ لأنها بمفردها ، ورجعت إلى بيت أهلي، وبعد سنة طلق الولد الأصغر زوجته؛ لعدم الإنجاب، ويريد الزواج بأخرى، وطلب من أختي سلفة من مال أبيه ٢٠ ألف ريال فأعطته إياها ولكن بدون كتابة لهذا الدين، وانما هي محتفظة بالإيصال البنكي، ثم طلب منها أن يسكن مع زوجته في شقة والده؛ لأنها فاضية، ولعدم قدرته على الاستئجار بسبب التزامات الزواج، وبالفعل تعاطفت معه وأعطته الشقة.
الأب المريض ليس لديه إلا راتب التقاعد فقط حدود ٣٠٠٠ريال، وتأخذ هي من مال زوجها بالمعروف فقط قيمة مواصلات السائقين لزيارة زوجها في المستشفى يوما بعد يوم، ولم يعد في حساب زوجها إلا القليل.
بالأمس اتصل عليها أحد أبنائه يسألها عن موعد نزول المناخ السنوي للأب يريدون استلامه بحجة أنهم محتاجون؛ السؤال:
هل يجوز لأختي (زوجة والدهم) أن تمكنهم من مال أبيهم؟ وهل لهم حق فيه ووالدهم مازال حياً؟ وهل أأثم بتعاطفي معهم بما أني مستأمنة على مال زوجي؟
أرشدوني جزاكم الله خيراً فأنا في حيرة من أمري، لم يبق من مال أبيهم سوى ساعته وجواله.

ج: الحمد لله أما بعد .. إذا كان الأمر كما وصفت من مقدار ثروته فقد أخطأت بتصرفها هذا، وعليها فرض أجرة على ابنه الذي سكن بيت زوجها وأن تودعها في حساب خاص.
وهبة المناخ تحفظ في ذات الحساب.
وذلك لأن من هذه حاله لا تجب عليه نفقة أولاده. والله أعلم.