الرئيسة    الفتاوى   الطواف و السعي   الفصل بين أشواط الطواف لأجل التعب

الفصل بين أشواط الطواف لأجل التعب

فتوى رقم : 22042

مصنف ضمن : الطواف و السعي

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 19/10/1440 15:15:00

س: السلام عليكم .. شيخنا .. أحسن الله إليك ..طفت شوطين أحدهما قبل صلاة العصر والآخر بعدها مباشرة، ثم أدركني التعب وعائلتي فتوقفت ونمنا في الحرم، ثم أتممنا بعد المغرب ولم نستأنف من جديد؛ هل عليّ شيء في هذه الحال؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. فإن الموالاة بين الأشواط في كل من الطواف والسعي ليست شرطا في قول جمهور أهل العلم، وليست واجبة في قول الحنفية والشافعية، والفصل بينها جائز للحاجة عند الحنابلة كحالك المذكورة؛ ولعدم الدليل على الوجوب والشرطية وأن الأصل في الأفعال التعبدية الاستحباب فقط؛ فعليه فإن طوافك صحيح. والله أعلم.

طواف    مشقة    راحة    إتمام    مناسك    فاصل