الرئيسة    الفتاوى   الزكاة   تصوير الفقراء أثناء تسليمهم الصدقات

تصوير الفقراء أثناء تسليمهم الصدقات

فتوى رقم : 21944

مصنف ضمن : الزكاة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 19/08/1440 12:23:37

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. شيخنا الله يبارك فيك .. أريد أن أعرف هل يجوز تصوير المساكين وهم يقبضون الصدقات؛ ليطمئن المتصدق بوصولها إليهم؟

ج: وعليكم السلام ورحمة والله وبركاته .. فلا يجوز أن تقوم الجمعيات بتصوير الفقراء والمساكين وهم يستقبلون الزكوات أو الصدقات بحجة أنها تبلغ إلى المتبرع أو المنفق ؛ لأن هذا جمع بين المن والأذى؛ فالمن هو ذكر الإحسان عند من أُحسن إليه، والأذى أن تُشهر صورته وهو يتلقى هذه التبرعات؛ فيتأذى بعلم الناس بحاجته ومسكنته، والله تعالى يقول: "الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ ثُمَّ لاَ يُتْبِعُونَ مَا أَنفَقُواُ مَنًّا وَلاَ أَذًى لَّهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ* قَوْلٌ مَّعْرُوفٌ وَمَغْفِرَةٌ خَيْرٌ مِّن صَدَقَةٍ يَتْبَعُهَآ أَذًى وَاللّهُ غَنِيٌّ حَلِيمٌ".
قال الماوردي: (..وإذا كان العطاء على هذا الوجه خاليا من طلب جزاء وشكر، وعريا عن امتنان ونشر= كان ذلك أشرف للباذل وأهنأ للقابل؛ فأما المعطي إذا التمس بعطائه الجزاء، وطلب به الشكر والثناء= كان صاحب سمعة ورياء، وفي هذين من الذم ما ينافي السخاء، وإن طلب الجزاء كان تاجرا مربحا؛ لا يستحق حمدا ولا مدحا) أهـ نقلا من تفسير القرطبي (3/280) .
لكن لو تم ذلك مع التشويش البصري على صورة الوجه فأرجو أن لا يكون في ذلك بأس . والله أعلم.