الرئيسة    الفتاوى   المناهي اللفظية   تسمية الذكي شيطاناً أو إبليساً

تسمية الذكي شيطاناً أو إبليساً

فتوى رقم : 21889

مصنف ضمن : المناهي اللفظية

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 12/06/1440 14:12:00

س: السلام عليكم ورحمة الله .. نسمـع بعض الأخـوة يقـول لمسلم: "أنت شـيطـان أو إبليس"، يقصد بذلك أنه ذكي، وهـذا خطأ، بل إن هـذا لفـظ تكفير، وقد قال شيخ الإسـلام ابن تيمية رحمــه الله تعالى: (من أطلق كلمة شيطان أو إبليس على مسلم فإنه يكفره كفراً معلوما بالضرورة من الدين) منهاج المسلم (٥٠٧/٤).
سؤالي شيخنا الفاضل هو: ما صحة ذلك؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. فلم أجد هذا الكلام لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله.
وهذه العبارة تجري على اللسان ويراد منها شدة التدبير ودقة التصرف وسلامة التخطيط، وليس هذا رمي منه أن الإنسان بنفسه شيطان، فإن هذا لا يجوز بلا ريب، وقائله على خطر عظيم إذا رمى بها مسلما.
ومن جنس هذا قول النبي صلى الله عليه وسلم: "إن من البيان لسحرا"، وليس معنى ذلك أن الكلام البلاغي سحر في نفسه ولا أن صاحبه يعمل عمل السحرة، وإنما هو تشبيه من وجه دون وجه، والمقصود أنه يتضمن تأثيرا عظيما بصورة خفية تشبه تأثير السحر.
وكذلك يقول بعض الناس "هذا شيطان" أي أن عنده من الحيل والمخارج والتدبير ما يعجب منه الناس؛ حتى يشبه في ذلك صنع الشياطين حين تغوي ابن آدم بأنواع من الحيل النفسية؛ مع الاختلاف في الغاية، وهذا بابه واسع.
وأما حكمها فأقله الكراهة. والله أعلم.