الرئيسة    الفتاوى   أحكام المساجد   شارك بأموال المسجد في الأسهم فخسرت، فضمنها من ماله الخاص ثم ربحت

شارك بأموال المسجد في الأسهم فخسرت، فضمنها من ماله الخاص ثم ربحت

فتوى رقم : 21828

مصنف ضمن : أحكام المساجد

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 12/04/1440 11:01:02

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. أسعد الله مساءك بكل خير .. وضعت مبلغا في الأسهم عند أحد الزملاء وهو القائم على التداول منذ بدأت في الأسهم، ولا يتعامل إلا في الأسهم النقية وقدره 45 ألف ريال.
هذا المبلغ خاص لمسجد أنا إمامه وضعته ليستفاد من الأرباح للمسجد من فرش وصيانة وغيرهما مما يحتاجه المسجد، وعند سقوط الأسهم قمت بسداد المبلغ من حسابي الخاص لإبراء ذمتي أمام الله، وهذا الزميل واصل التداول، وقبل أسبوع أرسل لي الزميل يبلغني أنه صفى كل ما لديه من الأسهم مع العلم أني شاركت بمبالغ أخرى لبعض الأقارب مع مبلغ المسجد، وقيد لي شيكا فوزعته على من له مبلغ عندي.
سؤالي حفظك الله: هل أحسب نصيبي من مبلغ المسجد الذي سددته من حسابي الخاص؟ وفقك الله ونفع بعلمك.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. فإن هذه المسألة تُبنى على رأي أهل الخبرة؛ فإذا كان إخراجك لأسهم المسجد في ذلك الوقت تعتبر عندهم من الحظ والغبطة للمسجد فهي لك وما حصل منها من ربح، وإن لم يكن فيه حظ للمسجد فهي من حقه مع أرباحها. والله أعلم.

خبير