الرئيسة    الفتاوى   الإيمان   الجمع بين آية (وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا) وبين منع النبي صلى الله عليه وسلم من الاستغفار لمرضعته

الجمع بين آية (وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا) وبين منع النبي صلى الله عليه وسلم من الاستغفار لمرضعته

فتوى رقم : 21777

مصنف ضمن : الإيمان

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 11/03/1440 07:58:03

س: يا شيخ .. مرضعة الرسول صلى الله عليه وسلم هل هي من أهل النار؛ لأن الله منع الرسول صلى الله عليه وسلم من الاستغفار لها؟
وكيف نجمع بين هذا وبين قول الله تعالى: (وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً)؟
فالله جل وعلا من كمال عدله لا يعذب أحداً إلا بعد بعث الرسول صلى الله عليه وسلم، فمن لم تبلغه الدعوة فليس بمعذب حتى تقام عليه الحجة.

ج: الحمد لله أما بعد .. فلا علم لي بشأن استغفاره صلى الله عليه وسلم لمرضعته.
ولكن جاء ذلك بشأن أمه فقد روى مسلم من حديث أبي هريرة قال: زار النبي صلى الله عليه وسلم قبر أمه فبكى وأبكى من حوله ثم قال: "استأذنت ربي في زيارة قبر أمي فأذن لي، واستأذنته في الاستغفار لها فلم يأذن لي، فزوروا القبور تذكركم بالموت".
فلعل ذلك لسابق علم الله ببلوغها الحجة وبمصيرها؛ فلا تعارض بين الأمرين. والله أعلم.