الرئيسة    الفتاوى   أحكام الموظفين والطلبةوالعمال   تقيم مع زوجها المبتعث، فهل لها دراسة اللغة الانجليزية في معهد مختلط؟

تقيم مع زوجها المبتعث، فهل لها دراسة اللغة الانجليزية في معهد مختلط؟

فتوى رقم : 21734

مصنف ضمن : أحكام الموظفين والطلبةوالعمال

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 27/02/1440 08:44:34

س: السلام عليكم .. أنا مرافقة مع زوجي في أمريكا، وأرغب تعلم اللغة الإنجليزية لعدة أسباب، والمعاهد كما تعلم يوجد بها النساء والرجال؛ هل يجوز التحاقي بهذه المعاهد؟
مع العلم أنني ملتزمة بغطاء الوجه ومحافظة بفضل الله.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. فإن تعلم لغات الأمم الأخرى من الحاجات الظاهرة؛ لوجوه عدة منها قدرتها على تعليم أولادها، وتمكنها من فرص عمل لا تؤثر في واجباتها كربة بيت، ولأن الاختلاط إنما حرم سدا للذريعة، وما كان كذلك فإنه يباح للمصلحة الراجحة أو الحاجة؛ فهو جائز مع الالتزام بالحجاب الشرعي، وعدم الخلوة المحرمة، ولا الخضوع بقول ولا عمل. والله أعلم.

ذكورة    ذكر    امرأة