الرئيسة    الفتاوى   الإيمان   التفضيل بين توبة المسن وتوبة الشاب

التفضيل بين توبة المسن وتوبة الشاب

فتوى رقم : 21472

مصنف ضمن : الإيمان

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 05/12/1439 05:00:28

س: يا شيخ .. سمعنا أن توبة الكبير لا توصله إلى الدرجات العلا من الجنة كون توبته جاءت بعد أن ضعفت همته وانصرف عن شهوات الدنيا، أما من تاب في فترة الشباب وفترة القوة ورغبته في الشهوات هو أفضل؛ فهل هذا صحيح؟

ج: الحمد لله أما بعد .. ليس هناك تفاضل مطلق بين الأعمال، ولكن إذا احتف بحال معينة أسباب النجاة وفقد في أخرى أو ضعف فإن حال الصابر مع شدة وقع الفتنة أعظم أجرا ممن لا يحتاج إلى الصبر، وقد جاء في الحديث عن عتبة بن غزوان رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إن من ورائكم أيام الصبر للمتمسك فيهن يومئذ بما أنتم عليـه أجر خمسين منكم قالوا: يا نبي الله منا أو منهم؟ قال: بل منكم»، ولهذا فإن اغلب توبات الشباب أعظم أجرا من توبات الشيب؛ لهذا المعنى. والله أعلم.