الرئيسة    الفتاوى   العشرة والفرقة بين الزوجين   إذا سامح الزوج إحدى زوجتيه في دين له عليها؛ هل يلزمه أن يعطى مثله لضرتها؟

إذا سامح الزوج إحدى زوجتيه في دين له عليها؛ هل يلزمه أن يعطى مثله لضرتها؟

فتوى رقم : 21357

مصنف ضمن : العشرة والفرقة بين الزوجين

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 04/10/1439 13:23:17

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. إذا أراد الزوج أن يسامح إحدى زوجتيه في دين له عليها؛ هل يلزمه أن يعطى الأخرى نفس المبلغ؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.. فإذا كان هذا الدين قرضا محضا انقلب أعيانا ملكتها ، أو انتفعت به في شيء من حاجاتها كحج وعمرة ونزهة فيجب عليه إذا أبرأها منه أن يعدل بين زوجاته فيعطي الباقيات مثله.
وإن كان في قيم متلفات أو أروش جنايات أو فكاك سجين من أقاربها ونحو ذلك مما لا انتفاع لها حاضرا منه فلا يجب عليه بذل مثله للباقيات، ولكن يجب عليه ذلك إذا وجد مثل سببه عند بقية زوجاته مادام مقتدرا لا يجحف بماله. والله أعلم.

زوج    عَدل    ضرة    زوجة    نفقة    ديون