الرئيسة    الفتاوى   العشرة والفرقة بين الزوجين   تعويض الزوجة الأخرى بدل الأيام التي رافق فيها ولده من زوجته الأولى

تعويض الزوجة الأخرى بدل الأيام التي رافق فيها ولده من زوجته الأولى

فتوى رقم : 21316

مصنف ضمن : العشرة والفرقة بين الزوجين

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 11/09/1439 11:41:27

س‬‬: اذا مرض ولدي واحتاج إلى تنويم في المستشفى، ونام معه والده ثلاث ليال، وحين خرج بحمد الله من المستشفى صار ينام عندي ليلة ثم ليلتين عند الزوجة الثانية؛ بحجة أنه رافق مع ولدي ويعوضها الأيام التي لها؛ هل لديه حق فيه هذا؟ وهل إذا تنوم مع ولدي كأنه بات عندي؟

ج: الحمد لله أما بعد .. فإن القاعدة في القسم بين الزوجات هو اعتبار المنصوص ، ثم ما يقتضيه العرف ، ولا نص هنا ، والعرف يقتضي أن مبيته عند ولده مرافقا له في مرضه ليس مبيتا عند زوجته ؛ حتى لو كانت أما لهذا الولد، لأنه من جملة حقوق الولد الواجبة على أبيه.
فعليه ليس للزوج أن يقضي لزوجته إذا رافق ولد الأخرى في المستشفى ، أو انشغل به لأي أمر واجب.
وهذه القاعدة مطردة ؛ فلو أن إحدى الزوجتين باتت مع ولدها في المستشفى بأمر زوجها ، أو تعين ذلك عليها لعدم تمكن والده ، ولم يكن اختيارا محضا منها ، مع وجود البديل كأخيه ونحو ذلك= كان من حقها أن يقضي لها ما فات من لياليها ؛ مما باتته مع ولدهما ، ويكون هذا القضاء بالعدل ، وبما لا يضر بالأخرى ، وذلك بأن يقسط القضاء ولو إلى أمد. والله أعلم.