الرئيسة    الفتاوى   رخص الصيام   سافر من بلد أعلن الصيام إلى بلد لم يصوموا بعد

سافر من بلد أعلن الصيام إلى بلد لم يصوموا بعد

فتوى رقم : 21301

مصنف ضمن : رخص الصيام

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 07/09/1439 09:22:18

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. أنا موفد للتدريس في جمهورية المالديف الإسلامية، وقد أعلنوا دخول شهر رمضان يوم الأربعاء، وقد خرجت منها في أول أيام رمضان مسافرا للسعودية، ولكني أفطرت بحكم كوني مسافرا، ووصلت للسعودية الموافق للثلاثين من شعبان، وأنوي صيام الشهر هنا كاملا إن شاء الله؛ السؤال: هل يلزمني قضاء اليوم الذي أفطرته وأنا مسافر؟ أرجو الإجابة بشيء من التفصيل أحسن الله لكم.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. فلا فرق بين أن تكون قد أدركت اليوم الأول كاملا في المالديف أو في سفر؛ لأن القاعدة أن المسلم يصوم ويفطر مع البلد الذي هو فيه ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: "الصومُ يومَ تصومونَ ، والفطرُ يومَ تُفْطِرونَ ، والأضحى يومَ تُضَحُّونَ" رواه الترمذي ، فإن نقصت أيام شهر هذا المسافر عن تسعة وعشرين يوما قضى يومه بعد العيد ليكمل تسعة وعشرين يوما ، وإن ترتب عليه أن يزيد على الثلاثين وجب عليه ذلك؛ لوجوب موافقته أهل بلده لحديث أبي هريرة المذكور.
وتعليل ذلك أن كلا من بداية الشهر ونهايته قد تلفقتا عليه بين موضعين وخطابين منفصلين ؛ فلم يمكن الأخذ بعدد أيام صيام أهل المالديف ولا بعدد صيام أهل السعودية فكان المعتبر والمتعين أن توافق البلد الذي أنت فيه دخولا وخروجا ، وأن لا تنقص عن أدنى عدة الشهر وهي تسعة وعشرون يوما . والله أعلم.