الرئيسة    الفتاوى   حقوق الوالدين والأرحام   تقترض من والدها البخيل للإنفاق على والدتها وإخوانها، فهل يكون ديناً في ذمتها؟

تقترض من والدها البخيل للإنفاق على والدتها وإخوانها، فهل يكون ديناً في ذمتها؟

فتوى رقم : 21262

مصنف ضمن : حقوق الوالدين والأرحام

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 04/09/1439 09:58:30

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. يا شيخ .. والدي بخيل نوعا ما، ولا يصرف على أخوتي وأمي، وأنا أحيانا آخذ منه مالاً ديناً وأعطيه أهلي، مع العلم أني متزوجة؛ هل يعتبر هذا المال ديناً في رقبتي ويلزمني الوفاء به؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. فإذا كان من تجب عليه النفقة بخيلا ولم يجد المستحق للنفقة وسيلة لأخذها برضاه أو علمه وإلا جاز أخذها بأي طريقة أخرى وتسليمها لمستحقها ؛ لحديث : "خذي ما يكفيك وولدك بالمعروف". والله أعلم.

نفقة    قرض    ديون    أب    أخ    أمّ    اقتراض    بخيل    أموال