الرئيسة    الفتاوى   المناهي اللفظية   قول (اللهم حوالينا ولا علينا) عند المصائب

قول (اللهم حوالينا ولا علينا) عند المصائب

فتوى رقم : 21255

مصنف ضمن : المناهي اللفظية

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 15/08/1439 10:32:15

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. يا شيخ .. حديث (اللهم حوالينا ولا علينا) يظن بعض الناس أن هذا الدعاء معناه: الدعاء بأن تكون المصائب على الغير لا عليهم، فإذا تزوج أحدهم على امرأته قالت أخرى: (اللهم حوالينا ولا علينا) وهكذا، فهل يجوز أن نستعمل هذه العبارة كما يستعملها هؤلاء؟ وهل ننكر على من يستعملها هذا الاستعمال ؛ لأنه يؤدي إلى سوء الظن بالرسول صلى الله عليه وسلم؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. فما دام أن استعمال هذا الدعاء بهذه النية فإنه لا يجوز، ولكن إذا كان فيه أوجه مباحة وفائدة للطرفين؛ كدعوة الزوجة بأن يكون تعدد الزوجات بعيدا عنها، ولم تقصد ضرر أحد فالأمر في هذا واسع. والله أعلم.